منتديات ابناء طيبة


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مُدرسة متقاعدة : منعوني من الانتحار واعتقلوني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بدرالمدينه
مراقب المنتديات الرياضيه
مراقب المنتديات الرياضيه
avatar

عدد الرسائل : 177
تاريخ التسجيل : 09/08/2007

مُساهمةموضوع: مُدرسة متقاعدة : منعوني من الانتحار واعتقلوني   الجمعة أغسطس 10, 2007 9:52 am

أولمبياد 2008 يتحول إلى كابوس



بينما احتفل كثيرون في الصين أمس الأربعاء ببدء العام الأخير قبل انطلاق أوليمبياد عام 2008 فإن آخرين أرغموا على مغادرة منازلهم ليعيشوا كابوسا مروعا.
ومدرسة رياض الأطفال المتقاعدة كيو جوزي هي مجرد واحدة من هؤلاء الذين انقلبت حياتهم رأساً على عقب بسبب استعدادات الصين لاستضافة أكبر حدث رياضي في العالم.
فمنزل المدرسة المتقاعدة البالغة من العمر57 عاما في شرق الصين تمت إزالته بغية إقامة مركز جديد للبث التليفزيوني تابع للتليفزيون الحكومي الصيني وقد تلقت وعدا بالحصول على تعويض لم تتسلمه حتى الآن رغم أن قيمته تقل كثيرا عن القيمة السوقية لمنزلها.
وتقول كيو: «ما من أحد يعني بشؤوننا نحن البسطاء. وأنا لا أدري شيئاً عما حدث للتعويض الذي كان من المفترض أن نتلقاه».
وبعد عام من الآن سيعمل صحفيون أجانب من مبنى المركز الجديد الرائع الذي صممه المعماري الألماني اولي شيرين وزميله الهولندي ريم كولهاس.
ولتسليط الضوء على محنتها ومحنة آخرين بدأت كيو في توزيع منشورات للتعريف بما تقول إنه عمل غير دستوري وانتهاك لحقوق الإنسان من قبل المسؤولين عن التليفزيون ومسؤولي المدينة.
وتشكو قائلة: «دماء ومشاعر أبرياء تقبع خلف ألعاب أوليمبياد عام 2008».
وتردف: كل من يجرؤ على الوقوف في وجه هذا يتعرض للضرب أو حتى الاعتقال من قبل الشرطة.
بدأت محنة كيو في أبريل الماضي عندما وصل ممثلو حي تشاو يانج في بكين دون سابق إنذار عند باب شقتها.
وتوضح الأمر قائلة: «حطموا أثاث المنزل وممتلكات أخرى. اقتلعوا باب الشقة وأخذوه معهم وأخذوا دفاية أيضا».
وحدث شيء مماثل مع بعض جارات كيو التي قرأت في صحف اليوم التالي أنها واحدة من مثيرات الشغب.
وتعلق كيو وقد اغرورقت عيناها بالدموع عندما قرأت هذا التقرير المضلل شعرت بضيق حقيقي. انهار العالم من حولي. وصعدت إلى سطح منزلي لأقفز منه على الأرض وأتخلص من حياتي. منعتها الشرطة من الانتحار لكنها اعتقلتها بتهمة تكدير السلم العام.
وتقول: «الشرطة لم تستطع معي صبرا وصبت جام غضبها علي».
وتستطرد حاولوا إجباري على الاعتراف بأنني مخطئة وإنني كدرت السلم العام. وإلا سيتهمونني بأنني لم أكن أعمل بمفردي وأن لي شركاء.
أمضت كيو 10 أيام كاملة في السجن ولم يفرجوا عنها إلا بعد أن أرسلت بخطابات والتماس لمجلس المدينة والحي فضلا عن الحزب الشيوعي.
وذكرت السلطات في الرد عليها أن هدم المنازل في منطقتها مرخص به رسميا وأن السكان تم إبلاغهم بقرار الهدم. لا تزال كيو في انتظار منزل جديد ومن ناحية أخرى فإنها اضطرت هي وابنتها للعيش في شقة صغيرة مع أمها وشقيقها الكفيف وزوجته.
وبرغم أن منزلها يقع وسط المنطقة التجارية في بكين فقد عرض على كيو 6 آلاف يوان ) 840 دولارا( كتعويض عن كل متر مربع.
ولسوء الطالع فإن الشقق في تلك المنطقة تتضاعف أسعارها 3 مرات عن مثيلاتها في مناطق أخرى لكن هذه أقل المشكلات التي تواجهها كيو.
وتقول: «إنني لا أعرف حتى متى يسلمونني مبلغ التعويض».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مُدرسة متقاعدة : منعوني من الانتحار واعتقلوني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابناء طيبة :: المنتديات الرياضيه :: المنتدى الرياضي العام-
انتقل الى: